تماثيل للاباطرة

How much does a college admission essay help reddit essay help princeton in africa essay help

يضم المتحف في الواقع إحدى تماثيل تراجان الذي لم يبق منه سوى الرأس ذى الأبعاد الهائلة و الذي له صلة، حسب الأخصائيين، بعدة صور أخرى للإمبراطور المسن. ويظن البعض أن الأمر يتعلق بصورة أقامتها بعد وفاته السلطات المحلية كشكل من أشكال رد الجميل لمؤسس المستوطنة[1]

 

تمثال تراجن

كما ينبغي أيضا أن يعزى إلى عهد تراجان موكب النصر من الرخام الرمادي الذي لم يبق منه سوى الجزء السفلي الذي يمثل حصانا في حجم عادي وسائق مركبة وأسيرا كبير الحجم جالسا ومسلسلا

وعلى الجانب المستدير من المركبة تم نحت الإله تريتون وهو يحل إلى الخلف طيات طرف من طرفي ذيله الذي يشبه ذيل السمكة. اليدان تمسكان برسوم بحرية ومحارة ودفة سفينة؛ كلها تمثل دون شك إشارة إلى الإله نبتون، روح المكان لمدينة حضرموت. هذا النحت البارز الذي عثر عليه قرب الجامع الكبير بسوسة سنة 1898 في الساحة العامة أو قريبا منها كان من المفترض أن يزين قوس النصر الذي بني على شرف تراجان (98-117)، على الأرجح بمناسبة انتصاره على الداسيين سنة 102 أو على البارثيين سنة 116. وهذا التأريخ توحي به التوجة (ثوب روماني فضفاض) التي يرتديها المنتصر والتي هي خاصية من خصائص نهاية القرن الأول وبداية القرن الثاني[2].

“موكب النصر ”تراجن

وإذا كان بالإمكان الجزم بأن تمثالا نصفيا يعود دون تردد إلى الإمبراطور هادريان .فإن الشك يساورنا في تحديد هوية تمثال نسائي ضخم متآكل عثر عليه أثناء أعمال الحفر التي وقعت في الميناء سنة 1898. البعض يعتقد أنه لمارسيانا أو ماتيديا، أخت تراجان و ابنة أخته[3]، بينما يرى البعض الآخر، مثل أ. كرانديني[4]، أنه يعود إلى سابينا زوجة هادريان. ومما يزيد التعرف إلى هؤلاء النسوة تعقيدا هو العلاقة بينهن و تشابه تماثيلهن خاصة فيما يتعلق بالتفاصيل الدقيقة للطريقة التي صففت بها شعورهن، لكن الاختيار يقع دون شك على سابينا التي انتشرت صورها انتشارا كبيرا في كامل أفريقيا[5].

الا مبراطور هادريان

سابينا زوجة هادريان

 ولا تزال صورة الأسرة الملكية ممثلة في لوحة  تنسب إلى فولوفيا بلوتيلا ، زوجة الإمبراطور كراكلا (211-217)، والذي نجد نفس قسماتها على بعض القطع النقدية المصكوكة في بداية القرن 3[6] .

فولوفيا بلوتيلا زوجة الإمبراطور كراكلا

[1] Louis Foucher, Hadremetum, Paris 1964, p. 148-149, pl. X, a,b ; Nathalie de Chaisemartin, Les Sculptures romaines de Sousse et des sites environnants, École Française de Rome, 102, 1987, p. 32-33, n°25.

[2] L. Foucher, Hadrumetum, 1964, p. 146-149, pl. IXa ; N. de Chaisemartin, Les sculptures romaines de Sousse et des sites environnants, École Française de Rome, 102, 1987, p. 49-51, n° 43.

[3] وعلى الخصوص: L.Foucher, Hadrumetum, 1964, p. 149.

[4] A. Carandini, Vibia Sabina, 1969, p. 138-142.

[5]Vie d’Hadrien, 20.4-5 et 22.14.

[6] N. de Chaisemartin, Les sculptures romaines de Sousse et des sites environnants, École Française de Rome, 102, 1987, p. 37, n° 29.

 

Share on FacebookShare on Google+Tweet about this on Twitter