قنديل البحر

خلف رواق قاعة أخيل تُطالعنا الأرضيّة بلوحة فسيفسائيّة لها رصيعة مركزيّة تصوّر رأسا لقنديل البحر. (عُثر عليها في أحد الحمّامات الخاصّة).

Méduse

قنديل البحر

 

على الجدار المواجه توجَد عتبة باب تصوّر دائرة في وسطها سَمكة ينضاف إليها، أسفلها، فخذ أرنب.

ونرى كذلك رمزَ القضيب منطلقا في شكل سمكة ومعه أعضاء نسائيّة تصوّر مُثلّثين. أمّا العبارة O CHARI فتعني ” يا للمتعة !”

 

 

Share on FacebookShare on Google+Tweet about this on Twitter