القاعة النّيليّة

 

ممّا نشاهده خاصّة في هذه القاعة لوحة فسيفسائيّة عُثر عليها في العالية (أوائل القرن الثاني). وتُسمّى ” المشهد المصريّ ” وهي تصوّر النّيل.

Paysage égyptien

المشهد المصريّ

إلى جانب هذه اللّوحة توجد أربع مؤطَّرات كانت تكوّن لوحة واحدة. وتعرض هذه المؤطَّرات شبّانا مجنّحين يمدّ كلّ واحد منهم إكليلا لحصان بحريّ.

تطالعنا أرضيّة القاعة بلوحة فسيفسائيّة غير مكتملة تُمثّل الأشهر الأثني عشر في شكل رؤوس كلّ واحد منها في دائرة هي الأخرى في مربّع مُجوّف. وتنضاف إلى ذلك باطيّات كبيرة (الباطيّة هي إناء لمزج الخمرة بالماء) لها سيقان. وكلّ واحدة منها تلامس رأسين، تلامس أحدهما بجرفها والثاني بساقها. وإلى جانب هذه اللّوحة توجد لوحة كبيرة تُصوّر، في سدسيات تحيط بكلّ واحد منها دائرة، طيورا وأقنعة وتصوّر كذلك كائنا خرافيّا له وجه إنسان ومؤخّر عنز وكاهنة لباخيوس.

 

Salle à scènes nilotique

قاعة المشاهد النيليّة

Share on FacebookShare on Google+Tweet about this on Twitter