أقسام المتحف

تحتضن المدينة العتيقة بسوسة،  المُدرجة على لائحة التراث العالمي، داخل قلعتها (القصبة) ، المتحف الأثري الجديد لهذه المدينة.

وتغمر القاعات تحت الأرضية للمتحف ، التي تناهز مساحتها  الألفي  متر مربع،  أنوار  طبيعية  واصطناعية تساهم في إبراز المجموعات المتحفية و خلق مناخات العرض، التي سعى المصممون الى احداثها في مختلف القاعات  وهي القاعة المخصصة للحقبة اللوبية البونية والقاعة المخصصة للحقبة الرومانية والقاعة المحصصة لأواخر الحقبة القديمة

Le Tophet

التوفات

تحتضن القاعة البونية المجموعة الشهيرة من المسلات والجرار الجنائزية التي تم العثور عليها في معبد التوفيت بسوسة، التي كانت في الفترة الرومانية تُعرف بـ”أدريم” أو “هدرروماتوم” ،هذا علاوة عن الأثاث الذي تم العثور عليه خلال الحفريات المجراة داخل القصبة ذاتها.

 

 

 

—————

 

 

la salle romaine

القاعة الرومانية

وتُعرض في القاعة الرومانية، مجموعة من شواهد القبور الوثنية، جنبا إلى جنب مع مجموعة من الأواني  المصنوعة من الفخار الأحمر ذي الزخارف النافرة ، والتي تم اكتشافها في سوسة وفي المواقع المجاورة، فضلا عن تماثيل الفخار الصغيرة ومن بينها  التمثال الشهير للمرأة السكرانة.

 

 

 

 

 

—————

 

la salle chretienne

القاعة المسيحية

وينتهي المطاف في القاعة المسيحية، التي تُعرض فيها  مجموعة من اللوحات الفسيفسائية والمسلات والنقوش الجنائزية، التي تم العثور عليها في السراديب تحت الأرضية بمدينة سوسة، والتي تُعد الأكثر أهمية في العالم القديم بعد تلك الموجودة بروما.

 

 

 

 

 

—————

 

La Kasbah

القصبة


خارج المتحف ،يعرض الحصن البيزنطي للزائر فضاءا طبيعيا  للتنزه والتمتع بمشاهدة بانورامية للمدبنة العتيقة.

Share on FacebookShare on Google+Tweet about this on Twitter